منتدى هوانا هواكم

منتدى هوانا هواكم

اهداء لكل من يريد ان يبوح بخواطره فهوانا ...هواكم


    قسم الفتاوي ***متجدد***

    شاطر

    زائر
    زائر

    قسم الفتاوي ***متجدد***

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 8 مارس - 20:17

    حكم تغسيل المنتحر والصلاة عليه




    السؤال:



    هل قاتل نفسه يغسل ويصلى عليه؟



    الجواب:



    قاتل نفسه يغسل ويصلي عليه ويدفن مع المسلمين؛ لأنه عاص وهو ليس بكافر؛ لأن قتل النفس معصية وليس بكفر. وإذا قتل نفسه والعياذ بالله يغسل ويكفن ويصلي عليه، لكن ينبغي للإمام الأكبر ولمن له أهمية أن يترك الصلاة عليه من باب الإنكار؛ لئلا يظن أنه راض عن عمله، والإمام الأكبر أو السلطان أو القضاة أو رئيس البلد أو أميرها إذا ترك ذلك من باب إنكار هذا الشيء وإعلان أن هذا خطأ فهذا حسن، ولكن يصلي عليه بعض المصلين.



    أجاب عليه العلامة ابن باز رحمه الله تعالى.


    عدل سابقا من قبل sultan_elgharam في الأربعاء 11 مارس - 20:11 عدل 2 مرات

    زائر
    زائر

    الوضوء بالماء المخلوط بالكلور

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 8 مارس - 20:21

    السؤال:
    سائلة تقول: في بلادنا كثيراُ ما تختلط مياه الشرب بمادة الكلور المطهرة، وهي مادة تغير لون وطعم الماء، فهل يؤثر هذا على تطهيره للمتوضئ؟ أفيدونا أفادكم الله .
    الجواب:
    تغير الماء بالطاهرات وبالأدوية التي توضع فيه لمنع ما قد يضر الناس مع بقاء اسم الماء على حاله، فإن هذا لا يضر، ولو حصل بعض التغير بذلك، كما لو تغير بالطحلب الذي ينبت فيه، وبأوراق الشجر، وبالتراب الذي يعتريه، وما أشبه ذلك.
    كل هذا لا يضره فهو طهور باق على حاله، لا يضره إلا إذا تغير بشيء يخرجه من اسم الماء حتى يجعله شيئا آخر، كاللبن إذا جعل على الماء حتى غيره وصار لبناً، أو صار شايا، أو صار مرقاً خارجاً عن اسم الماء، فهذا لا يصح الوضوء به ؛ لكونه خرج عن اسم الماء إلى اسم آخر.
    أما ما دام اسم الماء باقياً وإنما وقع فيه شيء من الطاهرات؛ كالتراب، والتبن، أو غير ذلك مما لا يسلبه اسم الماء فهذا لا يضره.
    أما النجاسات فإنها تفسده إذا تغير طعمه أو لونه أو ريحه، أو كان قليلاً يتأثر بالنجاسة، وإن لم تظهر فيه فإنه يفسد بذلك، ولا يجوز استعماله.
    أجاب عليه: فضيلة الشيخ/ عبد العزيز بن باز رحمه الله.

    زائر
    زائر

    مس المرأة هل ينقض الوضوء

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 8 مارس - 20:37

    السؤال:



    الإنسان لا يستطيع أن يستغني عن أخذ وإعطاء شيء طوال يومه إلى زوجته فإذا لمس المتوضئ يد زوجته فهل ينتقض وضوءه ؟



    الجواب:



    الحمد لله:



    إذا مس الرجل المرأة مباشرة ففيه خلاف بين أهل العلم، هل ينتقض وضوؤه أم لا ؟ والأرجح أنه لا ينقض الوضوء سواء كان مسه إياها بشهوة أو بدونها، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قبل بعض نسائه ولم يتوضأ؛ ولأن هذا مما تعم به البلوى فلو كان ناقضاً لبينه النبي صلى الله عليه وسلم.



    وأما قوله سبحانه في سورة النساء والمائدة: ( أو لامستم النساء ) فالمراد به الجماع في أصح قولي العلماء.



    فتاوى اللجنة الدائمة ( 266/5 ).


    عدل سابقا من قبل sultan_elgharam في الأربعاء 11 مارس - 20:15 عدل 1 مرات

    زائر
    زائر

    الوسوسة في الطهارة والصلاة

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 8 مارس - 20:40

    الوسوسة في الطهارة والصلاة



    السؤال:



    تأتيني وساوس كثيرة في الوضوء حتى أني قد أمكث في الوضوء قدر ساعة وأشعر أني لم أتوضأ الوضوء الكامل، وكذلك في الصلاة تأتيني الوساوس في العدد فلا أجزم كم صليت فأكرر الصلاة فما علاج ذلك وجزاكم الله خيراً؟



    الجواب:



    المسلم إذا لم يغويه الشيطان بالمعاصي أتاه في عبادته ليبطلها عليه وينقص أجرها ومن جملة ذلك الوساوس في الوضوء والصلاة فيوهمه بالنقص وعدم التمام ويحثه على التكرار والإعادة والمبالغة حتى يزهده فيه بل قد ينصرف عنها من شدة ما يأتيه من الوساوس ويحقق الشيطان بذلك مآربه الخبيثة في إغواء بني آدم {ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله} 11?(النساء).



    ووساوس الوضوء لا حقيقة لها فهي مجرد أوهام، والأصل أن المسلم إذا توضأ الوضوء الشرعي فهو باق على طهارته ولا يعيد الوضوء وإذا شك في انتقاض الوضوء فلا يلتفت إلى هذا الشك ثبت في الصحيحين من حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم شكا إليه الرجل يخيل إليه أنه يجد الشئ في الصلاة، فقال عليه الصلاة والسلام لا ينصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً) وهذا هو الضابط.



    أما باقي الوساوس والشكوك فاطرحها جانباً إذا عملت بهذه القاعدة فتبني على اليقين ولا تلتفت للشكوك وكذلك في الصلاة فإن المشروع له التعوذ من الشيطان الرجيم. كما أمر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم: عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه لما أخبره أن الشيطان قد لبس عليه صلاته كما، أنه من المشروع له ايضاً إذا زادت وساوسه أن ينفث عن يسارة ثلاثاً وليقل: ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ), كما أرشد الرسول صلى الله عليه وسلم فإنه يزول عنه ذلك بإذن الله وليكن ذلك ترغيماً للشيطان الرجيم.



    أجاب عليها فضيلة الشيخ العلامة: عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين؛ مجلة الدعوة ( العدد ???? ).


    عدل سابقا من قبل sultan_elgharam في الأربعاء 11 مارس - 20:18 عدل 1 مرات

    زائر
    زائر

    حكم الوضوء داخل الحمام

    مُساهمة من طرف زائر في الأحد 8 مارس - 21:00

    السؤال:



    ما حكم من يتوضأ داخل الحمام، وهل يجوز وضوءه؟



    الجواب:



    لا بأس أن يتوضأ داخل الحمام، إذا دعت الحاجة إلى ذلك، ويسمي عند أول الوضوء، يقول: ( بسم الله )؛ لأن التسمية واجبة عند بعض أهل العلم، ومتأكدة عند الأكثر، فيأتي بها وتزول الكراهة؛ لأن الكراهة تزول عند وجود الحاجة إلى التسمية، والإنسان مأمور بالتسمية عند أول الوضوء، فيسمى ويكمل وضوءه.



    وأما التشهد فيكون بعد الخروج من الحمام - وهو: محل قضاء الحاجة - فإذا فرغ من وضوئه يخرج ويتشهد في الخارج. أما إذا كان الحمام لمجرد الوضوء ليس للغائط والبول، فهذا لا بأس أن يأتي بها فيه؛ لأنه ليس محلا لقضاء الحاجة.



    أجاب عليه العلامة ابن باز رحمه الله تعالى



    عدل سابقا من قبل sultan_elgharam في الأربعاء 11 مارس - 20:19 عدل 1 مرات
    avatar
    you_a7la
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر عدد الرسائل : 234
    العمر : 36
    الموقع : هوانا هواكم
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    رد: قسم الفتاوي ***متجدد***

    مُساهمة من طرف you_a7la في الإثنين 9 مارس - 2:10

    بارك الله فيك يا سلطان
    وجعلها في ميزان حسناتك
    معلومات جميلة جدا يا شيخ سلطان.

    زائر
    زائر

    رد: قسم الفتاوي ***متجدد***

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 9 مارس - 5:47

    you_a7la كتب:
    معلومات جميلة جدا يا شيخ سلطان.
    ههههههههههههههههه بارك الله فيك يا شيخ حسين
    بس انا يا شيخ حسين مش شيخ ولا حاجه انا راجل غلبان علي اد حالي

    زائر
    زائر

    هل ينتقض الوضوء بخلع الخف

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 11 مارس - 19:58

    السؤال:

    من خلع خفه فهل ينتقض وضوؤه ؟

    الجواب:

    اختلف العلماء – رحمهم الله تعالى – في حكم الطهارة بعد نزع الخفين أو الجوربين بعد المسح عليهما:

    هل يبقى على وضوئه أم تنتقض طهارته فيكون نزع الخفين ناقضاً من النواقض أم أنه يغسل قدميه إذا نزع خفيه كما قال بذلك بعض الفقهاء ؟!

    أصح هذه الأقوال فيما يظهر من حيث الدليل أن طهارته باقية دون حاجة إلى غسل القدمين.

    ونُقل هذا القول عن جماعة من أهل العلم منهم الحسن البصري والنخعي وقتادة وعطاء وغيرهم واختاره ابن حزم وشيخ الإسلام ابن تيمية.

    وبعضهم قاس ذلك على من مسح رأسه ثم حلقه فإنه لا يجب عليه أن يعيد مسح رأسه.

    وهذا القياس ضعيف فلا ينظر إليه لأن الشعر أصل في الرأس وليس بدلاً وأما المسح على الخفين فإنه بدل عن غسل القدمين فلا يقاس ما كان أصلاً على ما كان بدلاً.

    وقلت إن هذا القول هو الصحيح: لأنه مذهب الخليفة الـراشـد علي بن أبي طالب – رضي الله عنه - ولم يخالفه في ذلك أحد من الصحابة فيما أعلم فنستغني به عن القياس الذي لم تتوفر شروطه وتنتف موانعه.

    وقد روى البيهقي، والطحاوي؛ في شرح معاني الآثار واللفظ له " عن أبي ظبيان أنه رأى عليا رضي الله عنه – بال قائماً ثم دعا بماء فتوضأ ومسح على نعليه ثم دخل المسجد فخلع نعليه ثم صلى " وهذا أثر صحيح.

    وقولـه " بال قائماً " فيه رد على قول من قال إن علياً توضأ على طـهـارة وفيه محل الشاهد أنه لا ينتقض وضوء الماسح عـلى الخف أو الـجورب وكـذلك العمامة بالنـزع.

    فإن قيل أيعيدهمـا أعني الخفين أو الجـوربين مرة أخـرى ويبتدئ مدة المسح مـن جديد؛ ويحصل بذلك تسلسل كلما أوشكت المدة أن تنقضي نزع خفيه أو جوربيه ثم أدخلهما ويصدق عليه أنه أدخلهما على طهارة ؟

    - قلت: هذا ممنوع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال " دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين "، والمقصود بالطهارة هنا الطهارة بالماء والذي ينـزع خفيه ويريد إدخالهما مرة أخرى إنما يدخلهما على طهارة مسح.

    وهذا لا يجوز لأنه لم يدخلهما على طهارة ماء والنص جاء بطهارة الماء ولم يرد بطهارة المسح.

    ولذلك لا يجوز إعادة الخفين أو الجوربين والمسح عليهما منعاً للتسلسل الحاصل بالجواز ومنعاً لإلغاء المدة التي وقتها النبي - صلى الله عليه وسلم – للمقيم والمسافر لأنه لو أجيز إعادتهما والمسح عليهما – ولا قائل به ولم يكن لتوقيت النبي – صلى الله عليه وسلم – فائدة.

    لأنه يلزم من القول بإعادتهما القول بابتداء مدة المسح من الإدخال ويحصل بذلك إلغاء للتوقيت ومخالفة صريحة لما سنه النبي - صلى الله عليه وسلم- لأمته ولو كان هذا جائزاً لأرشد إليه النبي – صلى الله عليه وسلم - ولما أمرهم بالنـزع والله أعلم.

    أجاب عليه فضيلة الشيخ المحدث: سليمان بن ناصر العلوان

    زائر
    زائر

    نسيان البسملة في الوضوء

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 11 مارس - 20:01

    السؤال:

    توضأت ولم أذكر أنني لم أسم إلا بعد الفراغ من غسل اليدين، وكلما ذكرت أعدت مرة أخرى، فما حكم ذلك ؟؟

    الجواب:

    قد ذهب جمهور أهل العلم إلى صحة الوضوء بدون تسمية.

    وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب التسمية مع العلم والذكر؛ لما روي عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال:

    "لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه " لكن من تركها ناسيا أو جاهلا فوضوءه صحيح، وليس عليه إعادته ولو قلنا بوجوب التسمية؛ لأنه معذور بالجهل والنسيان. والحجة في ذلك قوله تعالى: ( رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أن الله سبحانه قد استجاب هذا الدعاء ).

    ولذلك تعلم أنك إذا نسيت التسمية في أول الوضوء ثم ذكرتها في أثنائه فإنك تسمي، وليس عليك أن تعيد أولا؛ لأنك معذور بالنسيان. وفق الله الجميع..

    أجاب عليه العلامة ابن باز رحمه الله تعالى ( الفتاوى 52/2 ).

    زائر
    زائر

    بيان متى يجب الغسل على المُحتلم

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 11 مارس - 20:06

    سؤال:

    في بعض الأحيان أذكر احتلاما بعد ما أصحو من النوم ولكن لا أرى أي أثر لذلك الاحتلام هل يجب علي الغسل أم لا ؟ أفتونا جزاكم الله خيرا..

    الجواب:

    لا يجب الغسل على من رأى احتلاما إلا إذا وجد الماء وهو المني؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " الماء من الماء " ومعناه أن ماء الغسل يكون من ماء المني، وهذا عند أهل العلم في حق المحتلم أما إن جامع زوجته فإن عليه الغسل وإن لم يخرج منه الماء، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " إذ مس الختان الختان فقد وجب الغسل " رواه مسلم في صحيحه.

    وقال صلى الله عليه وسلم: " إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل " متفق على صحته؛ زاد مسلم في صحيحه: " وإن لم ينزل ".

    وفي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه أن أم سليم الأنصارية وهي أم أنس رضي الله عنهما قالت يا رسول الله: [ إن الله لا يستحي من الحق فهل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت ] فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " نعم إذا هي رأت الماء ".

    وهكذا الحكم يعم الرجال والنساء عند جميع أهل العلم.. والله ولي التوفيق.

    من فتاوى العلامة ابن باز رحمه الله تعالى

    زائر
    زائر

    فك السحر بالسحر

    مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 11 مارس - 20:24

    السؤال:

    يقول كثير من الناس: إن أحد الرجال معمول له سحر ويذهبون إلى شخص ما لفك السحر فيعمل حجابًا وغيره، ونجد هذا قد فك السحر فعلًا، فما رأي سيادتكم؟.

    الجواب:

    فك السحر بالسحر لا يجوز، وإتيان الكهان أو إحضارهم عند المسحور لفك ما به من سحر لا يجوز، وتعليق الحجب والتمائم لذلك لا يجوز، ولو ترتب على ما ذكر فك السحر أحيانًا.

    ولكن يرقى المسحور بتلاوة القرآن عليه كسورة " الفاتحة " و " آية الكرسي " و " قل هو الله أحد " و " المعوذتين " ونحوها من سور القرآن وآياته.

    وكذلك يرقى بالأدعية والأذكار الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل: ( اللهم رب الناس، أزل الباس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا ) .

    ومثل: ( بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ) ويكرر ذلك ثلاث مرات؛ لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

    ونوصيك بالرجوع إلى كتاب " الأذكار " للنووي، وكتاب " الكلم الطيب " لابن تيمية، وكتاب " الوابل الصيب " لابن قيم الجوزية، وباب ما جاء بالنشرة في " كتاب التوحيد " و " فتح المجيد ".

    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم.

    أجاب عليه: اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.

    </SPAN>
    avatar
    DONIUM
    لا مثيل له
    لا مثيل له

    ذكر عدد الرسائل : 505
    الموقع : فى ارض الله الواسعة
    تاريخ التسجيل : 07/11/2008

    رد: قسم الفتاوي ***متجدد***

    مُساهمة من طرف DONIUM في الخميس 12 مارس - 10:11

    معلش يا سلطان انا متعارض معاك فى الاحتلام لان شروط الاحتلام تلاتة وهى
    1-عند الحلم ومع خروج المنى .
    2-عند الحلم وعدم خروج المنى .
    3-عند عدم الحلم مع خروج المنى .
    وحاجة برضه مهمة جدا
    عند خروج المنى يجب الغسل
    وعند خروج المدى يجب الغسل
    وعند خروج المذى يجب الغسل
    والله اعلى واعلم منا ومنكم
    اللهم اغفر لى ولوالدى ولمن دخل بيتى مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات
    صدق الله العظيم
    اللهم اوزعنى ان اشكر نعمتك التى انعمت على وعلى والدى وان اعمل صالحا ترضاه وادخلى برحمتك فى عبادك الصالحين .صدق الله العظيم
    محمد
    avatar
    ريما
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    انثى عدد الرسائل : 1067
    الأوسمة :
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    رد: قسم الفتاوي ***متجدد***

    مُساهمة من طرف ريما في الإثنين 16 مارس - 11:53



    _________________






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 17 أغسطس - 9:36