منتدى هوانا هواكم

منتدى هوانا هواكم

اهداء لكل من يريد ان يبوح بخواطره فهوانا ...هواكم


    وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    شاطر
    avatar
    you_a7la
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر عدد الرسائل : 234
    العمر : 35
    الموقع : هوانا هواكم
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    مُساهمة من طرف you_a7la في الإثنين 6 أبريل - 1:45

    هل تعلمون كم كان عمر سعد بن معاذ حين دخل الاسلام؟ وهل تعلمون كم كان عمره حين مات؟ لم يتجاوز أواسط الثلاثينات لم يعيش فى حياته إلا سنوات خمس فى الاسلام ،

    وعند موته أهتز له عرش الرحمن" لصدقه وثباته وغيرته على دينه ونصرته لنبيه صلى الله عليه وسلم! وإن سعد بن معاذ فى ميزان حسنات مصعب بن عمير ذلك الشاب المترف الذي ترك الترف والنعيم وأختار ما عند الله فقد كلفه الرسول صلى الله عليه وسلم بدعوة أهل المدينة وتعليم المسلمين القرآن الكريم بها , وقد قتل يوم احد رضى الله عنه هو وحمزة بن عبد المطلب يوم احد , وفى يوم اٌحد اتى عبد الرحمن بن عوف بطعام وكان صائما _فقال :قتل مصعب بن عمير وهو خير منى ,كفن فى برده إذا غطى رأسه بدت رجلاه ,وإذا غطى رجلاه بدت رأسه , وقتل حمزه وهو خير منى , ثم بسط لنا من الدنيا , أو قال؛أعطينا من الدنيا ما اعطينا, وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجلت لنا , ثم جعل يبكى حتى ترك الطعام" ياشباب الأمه : من هم الذين كانوا حول الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ أليس هم الشباب من قواد الجيوش؟أليس هم الشباب من سفراء الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ أليس هم الشباب من كتاب الوحى ؟ أليس هم الشباب من حفاظ السنه؟ أليس هم الشباب لكن اى شباب؟ شباب تربوا على تقوى من الله ورضوان, وليس على شفا جرف هار
    شباب ذللوا سبل المعالى *** وما عرفوا سوا الاسلام دينا
    تعهدهم فأنبتهم نباتا كريماً *** طاب فى الدنيا غصونا
    إذا شهد الوغى كانوا كماتا *** يدكون المعاقل والحصونا
    شباب لم تحطمه الليالي *** ولم يسلم إلى الخصم العرينا
    وان جن المساء فلا تراهم *** من الإشفاق إلا ساجدين
    ولم تشهدهم الأقداح يوما *** وقد ملأو نواديهم مجونا
    وما عرفوا الأغانى مائعاتٍ ***ولكن العلا صيغت لحونا
    لقد صنع شباب الصحابه تلك الانتصارات والبطولات والأمجاد , ثم تبدل الحال قولوا لي كيف تبدل الحال؟ قال تعالى: فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة وأتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا هكذا تبدل الحال ما كان عليه شباب الصحابة : بماذا استبدله شباب اليوم استبدلواالتسبيح والتكبير بالقيل والقال وكثره السب واللعن استبدلواالسواك بالسيجارة استبدلوا المصحف بالمجلة استبدلوا التلاوة بالغناء استبدلوا المساجد بالملاعب والمقاهي والملاهي استبدلوا مجالس العلم بالأفلام والمسلسلات والعكوف على القنوات استبدلوا رايات الجهاد برايات الجدال والعناد بئس للظالمين بدلا
    ياويحنا ماذا اصاب شبابنا *** أو ما لنا سعد ولا مقداد
    هذه بساتين الجنان تزينت *** للخاطبين فأين من يرتاد
    ياليل امتناالطويل متى نرى *** فجرا تغرد فوقه الأمجاد
    دعنا نسافرفى دروب آبائنا *** ولنا من الهمم العظيمة زاد
    نعم عباد الله على أكتاف الشباب تقوم الحضارات وتنهض الأمم ولقد كان أكثر المستجيبين لله و للنبى صلى الله عليه وسلم هم الشباب ! ومن باب العدل والإنصاف ليس كل الشباب على انحراف فعندنا من الشباب من تفخر بهم الأمه وتفخر بهم المجتمعات ولا زال عندنا أصحاب الهمم العالية والنفوس الأبيه شباب صلوات الفجر شباب حريصون على أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر المقتدون بنبيهم صلى الله عليه وسلم فى كل شأن من شؤن حياتهم بمثل هؤلاء تسر الأنفس وتقر الأعين, ولكن هذه دعوه للشباب الآخرين الغافلين الذين لا زالوا عما خلقوا ساهون لاهون أما آن الأوان لتعود مع قوافل العائدين وتبدلوا الحال من حال الى حال قبل أن ينزل بكم هادم اللذات ومفرق الجماعات فلا تدرى أين تكون دارك غداً؟ اللهم انفعنا بما علمتنا وعلمنا ما جهلنا وتب على شبابنا واهديهم واهدينا الى صراط مستقيم !
    avatar
    ريما
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    انثى عدد الرسائل : 1067
    الأوسمة :
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    رد: وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    مُساهمة من طرف ريما في الأربعاء 8 أبريل - 11:14

    فعلا جميل جدا يا حسين ان تستعين بشعر هاشم الرفاعي فمن كلامه ما يحسن التعبير فاشكرك علي الموضوع الرائع
    وهذه قصيده اخري لبعض اشعار الشاعر هاشم الرفاعي اشكرك بجد

    أبتاهُ ماذا قد يخط بنانى *** والحبل و الجلاد ينتظران
    هذا الكتاب اليك من زنزانةٍ *** مقرورةٍ صخرية الجدران
    لم تبق الا ليلةً احيا بها *** واحس ان ظلامها اكفانى
    ستمر يا ابتاه لست اشك فى *** هذا وتحمل بعدها جثمانى
    الليل من حولى هدوءٌ قاتلٌ *** والذكريات تمور فى وجدانى
    ويهدنى المى فانشد راحتى *** فى بضع ايات من القران
    والنفس بين جوانحى شفافةٌ *** دب الخشوع بها فهز كيانى
    قد عشت اؤمن بالالـه ولم اذق *** إلا اخيراً لذة الايمان
    شكرا لهم انا لا اريد طعامهم *** فليرفعوه فلست بالجوعان
    هذا الطعام المر ما صنعته لى *** امى ولا وضعوه فوق خوان
    كلا ولم يشهده يا ابتى معى *** اخوان لى جاءاه يستبقان
    مدوا الى به يدا مصبوغة *** بدمى وهذه غاية الاحسان
    والصمت يقطعه رنين سلاسلٍ *** عبثت بهن اصابع السجان
    ما بين اونةٌ تمر واختها *** يرنو الى بمقلتى شيطان
    من كوّةٍ بالباب يرقب صيده *** ويعود فى امن الى الدوران
    انا لا احس باى حقد نحوه *** ماذا جناه فتمسه اضغانى
    هو طيب الاخلاق مثلك ياأبى *** لم يبد فى طمأ الى العدوان
    لكن إن نام عنى لحظة *** ذاق العيالُ مــرارة الحرمان
    فلربما وهو المروع سحنةً *** لو كان مثلى شاعراً لرثانى
    أو عاد من يدرى الى اولاده *** وذُكّرَ صورتى لبكانى
    وعلى الجدار الصلب نافذةً بها *** معنى الحياة غليظة القضبان
    قد طالما شارفتها متأملاً *** فى السائرين على الأسى اليقظان
    فأرى وجوما كالضباب مصورا *** ما فى قلوب الناس من غليان
    نفس الشعور لدى الجميع وإنما *** كتموا وكان الموت فى إعلانى
    ويدور همس فى الجوانح ما الذى *** فى الثورة الحمقاء قد أغراني
    أو لم يكن خيرا لنفسى ان أرى *** مثل الجموع أسير فى إذعان
    ما ضرنى لو قد سكت وكلما *** غلب الأسى بالغت فى الكتمان
    هذا دمى سيسيل مطفئا *** ما ثار فى جنْبَىَّّ من نيران
    وفؤادى الموّار فى نبضاته *** سيكف من غده عن الخفقان
    والظلم باقٍ لن يحطم قيده *** موتى ولن يودى به قربان
    ويسير ركب البغى ليس يضيره *** شاة اذا اجتثت من القطعان
    هذا حديث النفس حين تشف عن *** بشريتى وتمور بعد ثوان
    وتقول لى إن الحياة لغايةٌ *** أسمى من التصفيق للطغيان
    انفاسك الحرى وان هى أُخمدت *** ستظل تغمر افقهم بدخان
    وقروم جسمك وهو تحت سياطهم *** قسمات صبح يتقيه الجانِ
    دمع السجين هناك فى أغلاله *** ودم الشهيد هنا سيلتقيان
    حتى اذا ما أفعمت بهما الربا *** لم يبق غير تمرد الفيضان
    ومن العواصف ما يكون هبوبها *** بعد الهدوء وراحة الربان
    احتدام النار في وجهه *** أمر يثير حفيظة البركان
    وتتابع القطرات ينزل بعده *** سيل يليه تدفق الطوفان
    فيموج يقتلع الطغالة مزمجرا *** اقوى من الجبروت والسلطان
    أنا لست ادرى هل ستذكر قصتى *** أم سوف يعدوها رحى النسيان
    و أننى سأكون فى تاريخنا *** متآمرا أم هادم الاوثان
    كل الذى ادريه ان تجرعى *** كأس المذلة ليس فى إمكانى
    لو لم أكن فى ثورتى متطلباً *** غير الضياء لامتى لكفانى
    اهوى الحياة كريمةً *** لا قيد لا إرهاب لا إستخفاف بالإنسان
    فاذا سقطُت سقطُت أحمل عزتى *** يغلى دم الاحرار فى شِريانى
    أبتاه إن طلع الصباح على الدنا *** وأضاء نور الشمس كل مكان
    واستقبل العصفور بين غصونه *** يوما جديدا مشرق الألوان
    وسمعت أنغام التفاؤل ثرةً *** تجرى على فم بائع الالبان
    واتى يدق- كما تعود- بابنا *** سيدق باب السجن جلادان
    واكون بعد هنيهة متأرجحا *** فى الحبل مشدودا الى العيدان
    ليكن عزاؤك ان هذا الحبل ما *** صنعته فى هذى الربوع يدان
    نسجوه فى بلد يشع حضارةً *** وتضاء منه مشاعل العرفان
    أو هكذا زعموا وجىء به الى *** بلدى الجريح على يد الاعوان
    أنا لا اريدك ان تعيش محطما *** فى زحمة الألام والاشجان
    إن ابنك المصفود فى أغلاله *** قد سيق نحو الموت غير مدان
    فاذكر حكايات بأيام الصبا *** قد قلتها لى عن هوى الأوطان
    وإذا سمعت نشيج امى فى الدجى *** تبكى شبابا ضاع فى الريعان
    وتكتم الحسرات فى أعماقها *** ألماً تواريه عن الجيران
    فاطلب اليها الصفح عنى اننى *** لا ابتغى منها سوى الغفران
    مازال فى سمعى رنين حديثها *** ومقالها فى رحمة وحنان
    أبنى إنى قد غدوت عليلة *** لم يبق لى جلد على الأحزان
    فأذق فؤادى فرحة بالبحث عن *** بنت الحلال ودعك من عصيان
    كانت لها أمنية ريّانة *** يا حسن أمال لها وأمان
    غزلت خيوط السعد مخضلا *** ولم يكن إنتفاض الغزل فى الحسبان
    والان لا ادرى بأى جوانحٍ *** ستبيت بعدى أم بأى جنان
    هذا الذى سطرته لك يا أبى *** بعض الذى يجرى بفكر عان
    لكن إذا إنتصر الضياء ومُزقت *** بيد الجموع شريعة القرصان
    فلسوف يذكرنى ويُكبر همتى *** من كان فى بلدى حليف هوان
    والى لقاء تحت ظل عدالةٍ *** قدسية الأحكام والميزان


    _________________





    avatar
    you_a7la
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر عدد الرسائل : 234
    العمر : 35
    الموقع : هوانا هواكم
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    رد: وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    مُساهمة من طرف you_a7la في الأربعاء 8 أبريل - 12:52

    avatar
    ريما
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    انثى عدد الرسائل : 1067
    الأوسمة :
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    رد: وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    مُساهمة من طرف ريما في الخميس 9 أبريل - 10:58



    _________________





    avatar
    you_a7la
    عضو متميز
    عضو متميز

    ذكر عدد الرسائل : 234
    العمر : 35
    الموقع : هوانا هواكم
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    رد: وجه الشبه بين شباب اليوم و{شباب الصحابة}

    مُساهمة من طرف you_a7la في الخميس 9 أبريل - 11:50

    farao

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 25 فبراير - 18:05